6 أمور تساعدك على سداد الديون

سداد الدُّيون

قد يجد بعض الأشخاص صعوبة في سداد ديونهم والتزاماتهم المالية الأخرى وقد يصل بهم الأمر إلى الوقوف عاجزين أمامها وعدم القدرة على الوفاء بها مما يؤدي بهم إلى الوقوع في مشكلات مالية أكبر وتعقيدات أعمق تمتد إلى جوانب أخرى من حياتهم مثل فقدان منازلهم أو مواجهة دعاوى قضائية. ويعود سبب ذلك في معظم الأمر إلى تبنيهم عادات وممارسات مالية غير سليمة. لذا، فإن التخطيط المالي السليم يساعدك على الوفاء بالتزاماتك المالية وسداد ديونك في أوقاتها المستحقة وفي أسرع وقت ممكن لتنعم بحياة خالية من هموم الديون. وإليك ستة خطوات  ستساعدك على معالجة مشكلة التعثر في سداد الديون.

6 أمور تساعدك على سداد الديون

  1. وجود إرادة قوية
    تعد الإرادة من أهم العوامل التي تساعدك على التخطيط المالي وتنفيذ ما خطط له بنجاح مهما كانت التحديات التي تواجهها، فالجزء الأصعب هنا هو اتخاذ قرار التخلص من بعض العادات المالية الخاطئة.
    لذا تحدى نفسك واجعل سداد ديونك يتصدر جميع أولوياتك لتتمكن من الوفاء بها بأسرع وقت ممكن وتستفيد من دخلك في الأمور الضرورية الأخرى وتتمكن من ادخار جزء منه للمستقبل.،
  2. تجنب دفع رسوم إضافية
    تأكد دوما أن المال الذي تنفقه يعود عليك بالنفع مهما كان المبلغ بسيطا، لذا راجع مصاريفك واعرف في أي وجه تنفقها لكي تتمكن من تحديد ما هو غير ضروري ويمكنك الاستغناء عنه أو استبداله بما هو أقل تكلفة. فعلى سبيل المثال إذا أردت الحصول على تمويل من أحد المصارف أو شركات التمويل، يجب عليك المقارنة بين أسعار المنتجات التمويلية المقدمة من تلك الجهات المختلفة ومن أهمها مقارنة كلفة الأجل و معدل النسبة السنوي (APR) الذي هو معيار ألزمت مؤسسة النقد المصارف وشركات التمويل بالإفصاح عنه لتمكين العميل من معرفة التكلفة الفعلية لمنتجات التمويل المقدمة وبالتالي قدرة العميل على اختيار الأقل تكلفة بينها.
  3. زيادة المبلغ الشهري المخصص لسداد الديون
    لتتمكن من تسديد ديونك والتخلص من عبئها بأسرع وقت، قم بزيادة المبلغ الشهري الذي خصصته لسداد الديون، خصوصا إذا كانت قروض مرتفعة التكلفة. فعند زيادة مبلغ القسط الشهري تقل مدة تسديد القرض وبالتالي عدم تكبد فوائد أكثر في حال زيادة مدة التسديد.  لذلك ينصح بإعطاء الأولوية لسداد الديون مرتفعة التكلفة، أو التي يترتب عن تأخر سدادها غرامات ورسوم أكثر.
  4. لا تكتفي بسداد الحد الأدنى للبطاقات الائتمانية
    قد يتساهل البعض في أمر البطاقات الائتمانية ولا يسددون إلا الحد الأدنى من المبلغ الذي يجب دفعه بالكامل، وبالتالي تكبدهم فائدة على تأجيل السداد ويضطرون إلى دفع الفائدة بالإضافة إلى تسديد المبلغ المتبقي في الشهر التالي.
    لذلك، يجب أن تقوم بسداد المبلغ المستحق لبطاقاتك الائتمانية كاملا عند استحقاق موعد السداد حتى لا تتراكم عليك الفوائد كل شهر.

    [ما هي نسبة عبء المديونية وكيف يتم احتسابها؟]

  5. استعن بمستشار مالي

في حال تغير وضعك المادي نتيجة انخفاض راتبك أو فقدانك لوظيفتك أو بلوغك سن التقاعد أو وقوعك في أزمة مالية طارئة وعدم مقدرتك على سداد ديونك والتزاماتك المالية، قم بالاستعانة بخبرات مستشار مالي معتمد لتحليل وضعك المادي وإرشادك إلى التصرف السليم في مثل هذه الظروف. ومن الجدير ذكره في هذا الشأن أن جميع المصارف في المملكة ملزمة بتقديم خدمات الاستشارة الائتمانية بلا مقابل مادي لعملاء التمويل لديها وذلك بموجب مبادئ حماية عملاء المصارف الصادرة عن مؤسسة النقد في عام 2014 لمساعدة المتعثرين والأخذ بيدهم لتخطي الأزمة المالية يأقل تأثير ممكن.

     6. ابحث عن حلول وخدمات مصرفية مناسبة

في حال تراكمت الديون عليك بسبب الاستخدام المفرط لعدة بطاقات ائتمانية أو الحصول على أكثر من منتج تمويلي في وقت واحد وعدم مقدرتك على سداد الالتزامات المالية الناشئة، ابحث عن حلول وخدمات مناسبة لوضعك المالي وحاجتك في هذه الظروف حيث تقدم المصارف حلول ومنتجات مختلفة تناسب جميع فئات وحاجات العملاء. ولا تجعل أزمتك المالية تتفاقم باتخاذ قرارات غير سليمة مثل اللجوء إلى جهات مالية غير مرخصة لسداد ديونك حيث يقوم بعض تجار الأزمات ممن يدعي سداد الديون باستغلال الغير أثناء أزماتهم المالية وتوريطهم في ديون أكبر أو إيقاعهم في عمليات احتيال غير مباشرة.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.تم تحديد البيانات الإلزامية.

*