أهم سبعة معايير تؤهلك للحصول على التمويل الشخصي

التمويل الشخصي

قد يكون التمويل الشخصي عامل مساعد في تحقيق أهداف الفرد المالية، وتلبية بعض المتطلبات الأساسية له ولأسرته مثل شراء سيارة، أو سداد تكاليف، أو تعليم الأبناء، أو تجديد المنزل، أو تأسيس عمل خاص. وقد تشترط جهة التمويل عدة متطلبات للموافقة على طلب منح تمويل شخصي بما يتوافق مع سياستها الخاصة بإدارة مخاطر الائتمان وبما لا يتعارض مع اللوائح والتعليمات الصادرة عن مؤسسة النقد العربي السعودي. ولمعرفة مدى تأهل المستفيد للحصول على التمويل الشخصي المناسب، هناك سبعة شروط قد تأخذها جهات التمويل بالاعتبار عند دراسة طلب الحصول على التمويل.

أهم سبعة معايير تؤهلك للحصول على التمويل الشخصي

  1. معدل عبء المديونية
    يجب ألا يتعدّى حجم الأقساط الشهرية الحالية والجديدة لديون الفرد 33% من الراتب الشهري للموظف، و25% من المعاش التقاعدي للمتقاعد للحصول على التمويل وضمان الالتزام بتسديد الأقساط. فإذا كان لدى المتقدم بطلب التمويل تمويلٌ آخر يعادل النسبة النظامية للاستقطاع فلا يمكن لجهة التمويل الموافقة على طلب الحصول على التمويل، وذلك بموجب الأنظمة واللوائح الخاصة بأنشطة التمويل التي أقرتها مؤسسة النقد العربي السعودي.
    [ما هي مسؤولية العميل تجاه شركات التمويل؟]
  2. وجود حد أدنى للراتب الشهري
    تشترطُ جهات التمويل المرخصة حداً أدنى للراتب الشهري للحصولِ على منتجٍ تمويلي معين. فإذا كان راتب المتقدم بطلب التمويل الشخصي يساوي أو أعلى من الحد الأدنى المحدد لدى الجهة، سيكون مؤهلاً للحصول على التمويل. كما أن وجود دخل شهري ثابت للمتقدم بطلب التمويل يضمن لجهة التمويل استقطاع الأقساط الواجبة السداد وتجنب حالات التعثر.
  3. السجل الائتماني
    تفحص جهة التمويل السجل الائتماني للمتقدم بطلب التمويل وذلك بعد الحصول على موافقته للوقوف على مدى التزامه بالسداد خلال التعاملات الائتمانية السابقة والحالية؛ فهذه الخطوة تمكِّن جهة التمويل من تحديد درجة الخطورة الائتمانية له، ولهذا السجل دور كبير في تحديد قرار الجهة المموّلة بشأن الموافقة على طلب التمويل.
  4. وجود ضمان كافي
    قد تشترطُ جهات التمويل وجود ضمانات كافية لتحصيل أقساط التمويل وتكلفتها، فهناك نوعان من الضمانات؛ الأول هو الضمان المالي أو العيني كوجود وديعة بنكية، والثاني هو الكفيل الغارم الذي يضمن الالتزام بسداد أقساط القرض في حال عجز أو تعثر المقترض عن السداد.
  5. فترة خدمة العمل
    قد تشترطُ جهة التمويل على المتقدم أن يكون قد مضى فترة زمنية معينة في العمل الذي يتقاضى منه راتبه الأساسي، وتختلف هذه الفترة من بنك لآخر ومن منتج ائتماني لآخر، فمن الممكن أن تكون شهراً وقد تمتد إلى سنة.
  6. تحويل الراتب
    غالباً ما يكون تحويل الراتب من الشروط الأساسية للحصول على التمويل وذلك لاستقطاع القسط الشهري من الراتب مباشرة، خصوصاً إذا كان البنك هو الجهة المموّلة؛ وهذا يتطلّب موافقة العميل على فتح حساب لدى البنك ومن ثم تحويل الراتب عليه.
  7. شروط الأهلية
    هي الشروط التي يجب توافرها لدى المتقدم حتى يتمكّن من الحصول على التسهيلات الائتمانية كالعمر، والحد الأدنى للراتب، وما إذا كانت الشركة التي يعمل بها الشخص معتمدة لدى الجهة الممولة أم لا، فبعض منتجات التمويل لا تُمنح دون تحقق هذا الشرط.

الحصول على تمويل شخصي يتطلّب استيفاء بعض الشروط التي تُمكن جهات التمويل من تحديد منتجات التمويل الملائمة لكل عميل بما يتناسب مع وضعه، ويساعده على تجنب التعثر المالي الذي قد يؤثر على وضعه المادي وسجله الائتماني مستقبلًا.

هل أعجبتك المقالة؟

اختر عدد النجوم المناسبة لتقييم محتوى المقالة!

As you found this post useful...

Follow us on social media!

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

اعرف حقك

هذه الحقول مطلوبة، علماً بأنه لا يتم إظهار عنوان البريد الإلكتروني.This field is required.

*